اقدم تنظيم داعش على حرق الالاف الكتب من دواوين شعرية وروايات وقصص أطفال وغيرها من المؤلفات وذلك بعد أن جمعتها في ساحة عامة في قضاء المقدادية وداخل مدينة الموصل في العراق

 وكانت داعش قد استولت على الكتب في مكتبات منازل قامت بتفتيشها  كما استولت على مكتبات جامعية كذلك حسب ما ذكره موقع ارم نيوز الي نقل على لسان مصدر أمني أن مقاتلين من "داعش" اقتحموا مكتبة جامعة الموصل، وأضرموا النيران في مئات الكتب العلمية والثقافية وأتلفوها أمام الطلبة.

كما استند ذات الموقع الى شهادة أستاذ التاريخ في جامعة الموصل،الذي قال إن المتطرفين بدأوا الهجوم على مجموعات من الكتب في مكتبات عامة أخرى خلال الشهر الماضي. مشيراً إلى وقوع دمار كبير لأرشيف المكتبة الإسلامية، ومكتبة الكنيسة اللاتينية ودير الآباء الدومنيكان ومكتبة متحف الموصل التي تحتوي على أعمال يعود تاريخها إلى 5 آلاف عام قبل الميلاد. 

إضافة تعليق