اسمها ريتا و عمرها 23 سنة و هي عاملة نظافة عادية بالبرازيل غير أنها تحدث ضجة عالمية على الإنترنت.

 

ريتا تلتقط صوراً لنفسها اعجبوا الألاف من المحبين على صفحتها بموقع إجتماعي. وهو ما جلب لها إنتباه وكالة تسويق التي عرضت عليها المشاركة في عملية اشهارية.

 

ريتا قالت أنها فخورة بعملها و أن ذلك لن يمنعها من البروز على الإنترنت. ريتا الأن عارضة أزياء و لها مدير أعمال خاص بها

 

 

 

 

إضافة تعليق