أحدثت قبلة تبادلها عروسين أثناء حفل عقد القران ضجة كبرى على المواقع الاجتماعية بين مشجع و مهنأ و ناقد و رافض لهذه القبلة.


و لسائل أن يتساءل في الأول: من وراء هذه الضجة ؟ إذ كيف تسربت هذه الصورة من حساب شخصي إلى بقية الصفحات الاجتماعية،


ثانيا، صمت الأئمة و ابتسم الأقارب، فهذا شأن عائلي و ما من أحد له الحق أن يبدي رأيه في حفل شخصي و ما من قانون يمنع هذا،


و أخيرا، كيف نرفض قبلة في الحلال، و بعض الناقدين يتبادلون القبل في الحرام ؟ ..كفانا نفاقا لاسيما أننا نتحدث عن زوجين عاشقين.


الخطأ هو خطأ من أراد ربما أن ينتقم من حبيبين تصرفا بكلّ عفوية، احتفالا بعقد قرانهما.
و للحديث بقيّة،...


نهى بلعيد
 

إضافة تعليق

الأكثر قراءة