قال المحامي عبد العزيز الصيد والذي يترافع على صانع الصاروخ الحربي ان مكله طلب منه ايصال الرسالة التالية للراي العام وهذا ما جاء فيها:

 

انا صانع "الصاروخ" يحييكم وهو قابع في السجن , و يقول لكم أعلمت الدولة باختراعي و أهديته لها فقررت الدولة سجني و محاكمتي... إذا كتب الله لي أن أخرج من السجن يوما , سأصنع "طائرة نفاثة" و سأدخل السجن مرة أخرى ... إلى أن يأتي مسؤولون لهم من حب الخير لتونس ما يكفي لحثهم على الإستفادة من طاقات المبدعين و المخترعين و المجددين في كل الميادين , و خاصة في مجال البحث العلمي. 

إضافة تعليق