قال المدون التونسي محمد أمين سلامة في لقاء مع قناة فرنسا 24 أن في حوزته وثائق تورط النهضة وتدينها في أكثر من قضية منها دور النهضة في محاولة زعزعة الامن وأخونة الدولة وارباكها وتسفير الشبان التونسيين في سوريا بالاضافة الى وصول تمويل مالي للنهضة وتورطها في اغتيالات سياسية ولفت الانتباه الى ان الوثائق تعود لاحمد اللوز قيادي من حركة النهضة في صفاقس .


وقال محمد أمين أنه كلما سلم هذه الوثائق الى احدا الا وتوفي في ظروف غامضة على غرار ما حصل مع محاميه صبري الزايدي والذي وجد مشنوقا في 17 مارس الفارط واغلق الملف بدعوى أنه مات منتحرا كما أكد أنه سلم الوثائق لسقراط الشارني الذي بدوره مات مقتولا في الهجمة الارهابية على الجيش . واكد محمد امين انه في باريس بعد طلبه اللجوء السياسي بسبب التهديدات التي تلقاها من النهضة ذاكرا أن أحد القياديين التحق به بمقر سكناه بعد سفره وعرض عليه صفقة مقابل اعادة الوثائق للنهضة.


وتبعا لهذه التصريحات اتصلت فرنسا 24 بحركة النهضة النهضة وتحدثت الى زياد العذاري الذي نفى نفيا قاطعا معرفته بهذا المدون  

إضافة تعليق

آخر الأخبار

الأكثر قراءة