على خلفية الزوبعة الاعلامية التي اثارها تصريح عايدة عنتر بتجريدها اللقب من الفائزة به راوية الجبالي وعلى خلفية تاكيدها ان هذه الاخيرة لم تحترم العقد، على هذه الخلفية تدخلت صبيحة اليوم ملكة الجمال راوية الجبالي في برنامج صباح الخير لتوضح الحقائق وتكشف التالي لراديو كلمة انها من قرر التخلي عن اللقب بطلب من عائلتها نظرا للانهاك المعنوي والجسدي الذي تعرضت له بعد تخلي اللجنة عنها

 

و قالت ملكة الجمال المتخلية نقلا عن موقع كلمة أنها تنقلت وتحركت طوال الفترة التي تلت تتويجها، من جيبها الخاص، ولم تساعدها اللجنة بأي شكل من الأشكال، في حين أنها تنتمي إلى وسط اجتماعي متواضع. وشددت على أنها كانت تعتزم القيام بمشروع انساني لفائدة أبناء شهداء تونس، لكنها وجدت نفسها عاجزة عن المواصلة. وأكدت أن رئيسة اللجنة عايدة عنتر لا تعيش في تونس وعادت إلى كندا، ولم تقدم لها أي إحاطة أو مساعدة أو توجيه. وعبرت المتحدثة عن خيبتها الشديدة من التجربة، مؤكدة أنها صدمت من الواقع في حين كانت تعلق على هذه التجربة آمالا كبيرة. 

إضافة تعليق