انتخبت الشابة "راشال ريزاليتي" كملكة جمال إيطاليا لسنة 2016 إلا أن الأنظار اتجهت نحو وصيفتها الأولى "باولا تورينتي" (PAOLA TORRNETE) بل تحولت إلى حملات منقسمة إلى ضد ومع. السبب في ذلك هو وزن "باولا" ومقاس خصرها المعادل لـ 42 والذي اعتبره البعض خرقا للأعراف ومقاييس الجمال، في حين بارك البعض الآخر هذه الخطوة نحو كسر الصورة بأن الجمال يكمن في الجسم النحيف.

خلق هذا الموضوع جدلا واسعا في إيطاليا مما صرف النظر عن ملكة الجمال الأصلية وخلق شعبية كبيرة لدى الوصيفة الأولى "باولا".

 

إضافة تعليق