نقلت صحيفة "ديلي ميل" قضية مراهق بالغ من العمر 14 عاما الذي أقر بذنبه، وهو اغتصاب شقيقته. وأظهر كشف سجل استخدام الطفل للإنترنت بأنه دخل إلى مواقع إباحية وشاهدها نظرا إلى سهولة الوصول إلى تلك المواقع.
وقال المدعي العام إن الفتى أخبر شقيقته التي كانت تبلغ من العمر 9 أعوام وهو 12 عاما أول مرة ارتكب فعلته وأخبرها أنها "لن تكون شقيقته إن لم تمارس الجنس معه". وبعد تكرار الأمر، أبلغت الفتاة والدتها بما حدث.
إلى ذلك، أصدر القاضي حكما بإحالة الفتى مدة 12 شهرا إلى برامج إصلاح وبحضور جلسات منع الأذى الجنسي لمدة 5 أعوام،، بينما سيقوم الوالدان بمراقبة سلوكه، كذلك صدر قرار بمنع الفتى من الاقتراب من أي شخص تحت سن 16 عاما، كما ستراقب الشرطة سجل تصفحه للإنترنت.
إضافة تعليق