نشرت صحيفة أمريكية خبرا يفيد بأن هيلاري كلينتون، التي خسرت مؤخرا الإنتخابات الرئاسية الأمريكية أمام منافسها دونالد ترامب، تقدمت بدعوى طلاق من زوجها بيل كلينتون، إلا أن هذا النبأ مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة.
وذكرت الصحيفة أن محامي هيلاري رفعوا دعوى بهذا الشأن إلى محكمة ولاية نيويورك. وحسب المستندات التي وقعت بين أيدي مراسلي الصحيفة، فإن بيل وهيلاري اتفقا على الإنفصال وعلى كيفية تقسيم الممتلكات المشتركة بعد الطلاق.
يشار الى أن هيلاري وبيل التقيا في جامعة يل الأمريكية حيث درسا معاً في كلية الحقوق ثم تزوجا عام 1975، ولهما ابنة بالغة من العمر 36 عاماً تدعى تشلسي.
في العام 1998 انتشرت فضيحة بشأن علاقة الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون بالمتدربة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي، ونفى كلينتون أولاً وجود أي علاقة بينهما، ثم ما لبث أن اعترف بها.

إضافة تعليق