لقي شاب مصري مصرعه جراء افتراس أسد له خلال عرض بسيرك في الإسكندرية شمال مصر ويدعى إسلام شاهين يبلغ من العمر 25 عاما ويعمل مدربا للأسود بقرية الأسد في الإسكندرية، توفي متأثرا بإصابته التي لحقت به جراء قيام أسد بافتراسه خلال عرض للسيرك.
كان الشاب يقوم بفقرة الأسود خلال عرض لطلاب مدرسة عندما قام الأسد بمهاجمته وأصابه بشكل بالغ، ما أدى لوفاته بعد أيام من دخوله العناية المركزة بمستشفى "أندلسية السلامة" بمنطقة سموحة شرق الإسكندرية.
وأكد شقيق القتيل لتحقيقات النيابة في التقرير الذي نقلته "العربية.نت" أن الحادث لم يستغرق سوى 30 ثانية، ويرجع إلى أن الأسد الذي يبلغ وزنه 20 كيلوغراما كان هائجاً، مؤكداً أنه تم استبعاده من السيرك، ويتم متابعته من الطب البيطري لتحديد مصيره.

 

إضافة تعليق