حمّلت ابنة الرئيس العراقي الراحل رغد صدام حسين (48 عاما)، الولايات المتحدة الأميركية مسؤولية تدمير العراق وحالة الفوضى التي تعيشها بلادها.
وقالت رغد وتعيش في العاصمة الأردنية عمان في مقابلة مع شبكة "CNN الأميركية" إن الرئيس المنتخب دونالد ترامب يعلم جيدا أن أخطاء الإدارات السابقة هي من كانت وراء تفكك العراق ووصول الأوضاع إلى ما آلت إليه الآن.
ووصفت رغد صدام حسين ترامب أن لديه مستوى عاليا من الحس السياسي، وأنه مختلف تماما عن الرؤساء الأميركيين الذين سبقوه، وأنه يدرك تماما الأخطاء التي ارتكبت في العراق وماذا حدث لأبي.
ونفت الابنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل، في ذات الوقت، اتهامات وجهت إليها مؤخرا بدعم تنظيم "داعش" والتشجيع على استيلاء المسلحين على مدينة الموصل.
وأضافت رغد صدام حسين أن بلادها في عهد حكم والدها كانت تنعم بالاستقرار، وأن الغزو الأميركي تسبب في ظهور الجماعات المتطرفة تحت شعار محاربة الجيش الأميركي، وأصبح بلدها نقطة جذب للمقاتلين الأجانب وظهور ما يسمى الآن "داعش".
نقلاً عن "العربية.نت"
إضافة تعليق