قضت المحكمة العسكرية الدائمة بتونس اليوم الثلاثاء 3 جانفي بإدانة محمّد أمين اليحياوي في جريمة قتل الطفل ياسين، وحكمت بإعدامه رميا بالرصاص.
يذكر أن الجريمة ارتكبت في مي الماضي راح ضحيتها الطفل ياسين البالغ من العمر 4 سنوات  بعد قيام محمّد أمين اليحياوي شُهِر "شلانكا" بإختطاف الطفل حين كان في طريق إلى الروضة وقام بالإعتداء عليه جنسيا قبل أن يقوم بقتله.

إضافة تعليق