أثارت تغريدة الوداع التي أطلقها الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، وأصبحت الأكثر شعبية له على الحساب الرئاسي.
وكتب الرئيس أوباما تغريدة قال فيها: "شكرا لكم على كل شيء.. مطلبي الأخير منكم هو نفس مطلبي الأول. أطلب منكم أن تؤمنوا، ليس في قدرتي على خلق التغيير، بل في قدرتكم أنتم".
وحتى اليوم أعيد إرسال التغريدة أكثر من 800 ألف مرة.

إضافة تعليق