نظمت الممثلة «رانيا القابسي» حملة تبرع كبيرة بعنوان «لكلنا رانيا» بعد وفاة الطفلة «رانيا» من عين دراهم ابنة العشر سنوات من المرض والبرد 

وقد نجحت «رانيا القابسي» في جمع كمية ضخمة من المساعدات وصنفت قافلتها بالاضخم حتى الآن وقد توجهت إلى المناطق الحدودية بعين دراهم لتسليمها لمستحقيها ومراقبتها في الرحلة الممثلة «مرام بن عزيزة» إضافة إلى لمين النهدي وابنه وليد
لكن المفاجأة أن بعض الكناترية هجموا على القافلة وقاموا بالاستيلاء على جزء من المساعدات على الرغم من محاولة العناصر الأمنية التصدي لهم
إضافة تعليق