تغادر سلسلة «نسيبتي العزيزة» فضاء المدينة العتيقة في جزئها السابع نحو سيدي بوسعيد أين تم شراء منزل فخم ومحلات تجارية بأموال طائلة ورثها المنجي (فرحات هنانة) من أحد أقاربه المقيمين في أوروبا

وبهذا الحدث ستنطلق أحداث الجزء السابع من نسيبتي العزيزة في فضاءات وديكورات جديدة 
إضافة تعليق