عثرت الشرطة الكندية يوم السبت الماضي على جثة الصحفي التونسي سفيان القزدغلي ملقاة في الشارع أمام منزله وقد توصلت إلى القبض إلى أحد الجناة في انتظار كشف الطب الشرعي على طريقة قتله

وسفيان هو صحفي ترك دراسة الصحافة وتوجه لدراسة السياحة في كندا والغريب أن عائلته في تونس علمت مصادفة بقتله في وسائل الإعلام ويرجح أن يكون قتل بسكين بهدف سرقته
إضافة تعليق