لئن مثل العشرون من مارس عيدا وطنيا للاحتفال بالاستقلال فان كلية طب الأسنان تحتفل به على طريقتها الخاصة بما أنه يتوافق مع اليوم العالمي لصحة الفم حيث تتخذ الجمعية التونسية لطلبة طب الأسنان بالمنستير شهر مارس من كل سنة شهرا توعويا حول صحة الفم و الوقاية من التسوس وذلك بزيارة المدارس ورياض الاطفال لتعليم التلاميذ الطريقة الصحيحة لغسل الأسنان وتعزيز النظام الغذائي السليم بالإعتماد على مسرحيات وأفلام قصيرة وألعاب. بالإضافة إلى تمكين كل طفل من كشف طبي دقيق من قبل الطلبة بعد تأطيرهم وفي حالة وجود طفل يستحق تدخل طبي تقوم الجمعية ببعث رسالة إلى الولي او الطبيب المدرسي. ويُختتم اليوم التوعوي في المدارس بتوزيع هدايا تتمثل في فرشاة ومعجون أسنان وشهائد "إبتسامة مشرقة" على الأطفال المشاركين.

كانت انطلاقة تظاهرة Prophylaxis days في حلتها الخامسة تحت إشراف وزارتي الصحة والتعليم وبمساهمة المنظمة العالمية للأسنان يوم السابع من مارس لتجوب البلاد تحت شعار "ضحكتك بالدنيا". فكان اليوم الأول مخصص لولاية المنستير وذلك عبر زيارة سبعة مدارس في وسط المدينة وضواحيها لترتسم البسمة في سويعات معدودة على وجه أكثر من اربعة آلاف طفل.
كما توجهت الجمعية في التاسع من مارس الى مدينة زغوان والخامس عشر من مارس إلى مدينة الأغالبة القيروان لتوعية قرابة ألفي تلميذ بضرورة المحافظة على صحة الفم والأسنان .
يجدر بنا الذكر كذلك أن هذه الحملة الهادفة خصصت يوم الحادي عشر والثاني عشر من مارس كأيام تحسيسية لكل الفئات العمرية بشارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة و ساحة 100 متر بصفاقس, ذلك أن الجانب الصحي و التوعوي لا يُكتسب في المدرسة فقط وانما هو نتيجة وعي حضاري و اجتماعي بالأساس يكتسبه الطفل في العائلة و الحي.
دون أن ننسى شريحة الأطفال بالمدارس الاعدادية اذ أن شباب جمعيتنا شدوا رحالهم في الثامن عشر من مارس الى المبيت الداخلي wallah we can بمدينة مكثر آملين في رسم الفرحة على وجوه أكثر من خمسمائة تلميذ.
و في تجربة أولى هذه السنة, انطلقت يوم 20 مارس حافلتين لتجوب أنحاء الجنوب التونسي على مدى 3 أيام توجهنا خلالها الى مدارس في كلٌ من تطاوين, قابس, المطوية ومطماطة بالتعاون مع جمعية سخاء.
في ختام هذه الحملة, تم تخصيص كل من يومي 27 و 28 مارس للأنشطة الاقليمية التي شملت كل من أريانة, الوطن القبلي, جوهرة الساحل سوسة, المهدية عاصمة الأغالبة, عاصمة الجنوب صفاقس, دون أن ننسى حامة قابس, ولاية مدنين, باجة و قفصة بلاد المناجم لنكون بذلك قد جبنا 14 ولاية محققين اكثر من ثمانية عشر ألف فحص طبي لتلاميذ المؤسسات التعليمية المُزارة.
والجدير بالذكر كذلك ان هذه السنة قد تم تجاوز الأهداف الصحية البحتة المعمول بها كل سنة في النسخ السابقة ليأخذ الجانب الإنساني حيزا كبيرا من الحملة وذلك عن طريق التكفل ببعض الحالات الانسانية التي تتطلب تدخل ضروري وعاجل يتعدى مجرد فحص طبي بسيط.
ختاما ... يتقدم مكتب الجمعية لكل المنظمين و المشاركين في هذه المبادرة النبيلة و الانسانية بالشكر مع جميع التمنيات بالسير قدما في طريق التألق و الامتياز.
كما تشكر الجمعية المندوبيات الجهوية لوزارة التربية والتعليم, مراكز الأمن, مديري المدارس, أهالي المدن وكل من مد يد المساعدة لإنجاح هذه الحملة.
 

إضافة تعليق