بعد الضجة التي أثارها انسحاب عبد الفتاح مورو من بلاتو برنامج وجها لوجه ورفضه النقاش حول موضوع الارهاب ،  تمكنا وعلى طريقتنا الخاصة من الحصول على تسريب من الكواليس ينقل  بالتفاصيل مادار بين الناشط اليساري صالح الزغيدي وعبد الفتاح مورو قبل انسحاب هذا الأخير  ....اعترافات خطيرة من مورو يكشف عنها هذا  الحوار كما جاء في الفيديو المسرب:


"مورو : هاني جيت هاني جيت ما علمونيش بالموضوع هذا جيب و انا ما عنديش علم بال face a face اصلا كلمة face a face توا سمعتها قلتلها اش معناها face a face الزغيدي: شبيه ما قلقنيش انا ؟ مورو: انا ورايا هم الزغيدي: انت مسؤول كبير ؟ مورو: لا لا انا ورايا زواغيب الزغيدي : زواغيب !!برشا يعني ؟! مورو : الزواغيب معناها ورايا نهش انا ورايا نهش انا منهوش انت على خطك و حتى حد ما ينجم يقاومك انت مفكر انت حر حر الزغيدي : حر ؟ اش معناها ؟ مورو : حر في قرارك انا عندي حزب ورايا

أينس: هذا موضوع وطني مورو : في موضوع كيما موضوع الارهاب هو اخطر موضوع في تونس الان الزغيدي : هاكم تناقشتوا فيه في البرلمان اكلي فيه اسكت برك مورو : انا كنت غادي حكم ما دخلتش الزغيدي : هيا نحكيوا توا نشوفو الموضوع أينس: النقاش في البرنامج الغاية منه نخرجوا بحل مورو : السيدة بنتي استضافتني قبل و دخلت و خرجت لاباس قتلي بيك قتلي عليك قتلي انت باهي قتلي انت خايب هذي خدمة الصحفي أينس: وخرجت راضي شيخ مورو : وخرجنا فرحانين لكن و قتلي يولي فيها un face a face يولي حساب اخر و في موضوع هام ما نحبش نزلق معاك غدوى ما تقولش كلمته خايبة و الا قال انسان خايب انا ما نحبش
وجدير بالذكر أن الحلقة الخاصة بهذه المواجهة عرضت الليلة على قناة تونسنا بحضور فردي للناشط اليساري صالح الزغيدي مع أينس بن علي
 
  
إضافة تعليق