هزت وفاة الطبيبة مريم داوود بن رمضان غرقا بعد إنقاذ ابنها الرأي العام في تونس فوفاتها التراجيدية كانت بسبب تضحيتها من أجل ابنها

وقد نشرت الممثلة «أنيسة داوود» رسالة كشفت فيها أن الضحية هي شقيقتها وقد توجت أنيسة بالشكر لكل من بادر بتعزيتها واعلنت عن موعد العزاء ثم الفرق 

إضافة تعليق