في حوار مباشر مع وديع الجريء في نشرة الثامنة على الوطنية الأولى ليلة البارحة حدث أمران غريبان جدا الأول عندما أهمل المصور الكاميرا فارتفعت الزاوية إلى السقف والثانية عندما خرجت عبارة نابية بوضوح كبير قيلت باللهجة التونسية واعيدت مرتين والصوت اللي تلفظ بالعبارة كان واضحا بل أكثر وضوحا من الصوت في الحوار مع الجريء

 

 

إضافة تعليق