لكل مؤسسة اعلامية سيماتها و سيماها و لراديو ماد وجوه الفناها و الفتنا ومنهم الصحفي اللامع عبد الجليل السمراني الذي نزلت ضيفا على حصته الممتعة حينها "حيثنا قياس " وتواترت الحصص وتواترت المتابع لنظفر بسبق عديد كاستضافة صابر الرباعي و لطفي بوشناق و غيرهم وقد خلنا انا الامر اصبح متطبع في الاذاعة

 

لكن و في لحظة فارقة علمت انه قرر مغادرة راديو ماد دون سابق انذار

تفاجأت بمغادرته للاذاعة و باتصالي به، علمت ان الامر يتجاوزه لالتزاماته العديدة و للعروض العديدة اللتي تلقاها. علاوة على صعوبة التوفيق بين عمله ما بين الحمامات و تونس العاصمة لذلك خير المغادرة
متمنيا كل التوفيق للاذاعة التي احبها و ربما احبته

 

إضافة تعليق