نشرت منذ أيام الإذاعية ليلى بلحاج تدوينة على صفحتها بالفايسبوك تطلق بها صرخة فزع بعد طردها من العمل بإذاعة IFM بطريقة تعسفية حسب كتابتها. حيث شرحت أن إدارة الإذاعة اتصلت بها لإعلامها بإيقاف برنامجها و ايقافها عن العمل بسبب تدوينة فسبوكية قام بها ضيف من ضيوفها. إيقاف عن العمل بعد 5 سنوات من العمل اليومي في برنامجها الليلي الذي جعلت منه موعداً لا يفوت للعديد من المستمعين. خبر تفاعل معه محبيها متعاطفين معها و حزناً على فراق صوتها الفريد.

ليلى بالحاج قررت عدم السكوت عن هذه المظلمة وتتبع الإذاعة قضائياً كما صرحت أنها كانت تعمل دون عقد ودون التمتع بالضمان الإجتماعي. 

إضافة تعليق