نشرت الفنانة المسرحية اسيا الجعايبي على حسابها الخاص بالفيسبوك البيان التالي يوم أمس 15 جوان 2019 الاعتداء اللّفظي على المخرجة آسية الجعايبي و الممثّل مجد مستورة و تعطيل أداء العرض الأوّل ل"شدّوني لا نشطح " (إنتاج أيّام قرطاج الكوريغرافية و شركة فاميليا للإنتاج) من قبل مسؤول بمدينة الثّقافة.

"قام مسؤول بمدينة الثّقافة بالاعتداء اللّفظي على المخرجة آسية الجعايبي و ثلب والدها، و بالإعتداء اللّفظي على الممثّل مجد مستورة و التّفوه بألفاظ نابية على مرأى و مسمع من الحاضرين، و ذلك بعد أن طُلِبَ من مجموعة من التّقنيين و التّقنيات الّذين ليست لهم أيّة علاقة بإعداد أو إنجاز العرض و المتواجدين بالغرفة التّقنية أن يغادروها لضرورة العمل، و تمّ على إثر ذلك سحب الأسلاك من الأجهزة الصّوتية من طرف تقنيّين إثنين من طاقم مدينة الثّقافة.

و بقدر ما ننوّه بحرفيّة إدارة المهرجان و طاقمها التّقني و الفنّي، فإنّنا نعتبر إهانتنا مسّا خطيرا من كرامة كلّ الفنّانين و الفنّانات خاصّة من قبل مسؤول يمثّل وزارة الشّؤون الثّقافية، ممّا اضطرّنا لمغادرة مدينة الثّقافة ساعتين قبل انطلاق عرضنا الأوّل.
لذا نطالب سلطة الإشراف باتّخاذ القرارات اللاّزمة تجاه هذا المسؤول."

 

ويتحقيقنا في ألامر تبين أن المعني بالأمر هو الفنان حسام الساحلي الذي نفى من جانبه ما نسب أليه من اتهامات ونشر على صفحته الخاصة بالفيسبوك مايلي : "ماكنتش لاهي ماهو عندي زوز مهرجانات و ثلاثة قاعات واكثر من زوز فضاءات في مدينة الثقافة... توا بركة وين تلهيت نلقا الدنيا مقلوبة قال شنوى انا اعتديت لفضيا على بنية صغيرة اسمها اسيا الجعايبي... يا راجل توا هذا كلام"

 

ومن جهة اخرى كشف لنا مصدر رفض ذكر اسمه ان للحكاية خليات اخرى نشأت في كواليس المسرح الوطني الذي يترأسه الفاضل الجعايبي حيث ان فتاة تنتمي الى الساحة الفنية قد اشتكت من تحرش مسؤول كبير بها وكانت موجودة في مدينة الثقافة عندما كانت الفنانة اسيا الجعايبي بصد التحضير لعرضها ورفضت الانسحاب من المكان بعد ان تذمرت اسية من وجودها فيه وقد ناصرها الفنان حسام الساحلي ودعم شرعية وجودها القانوني بالمكان وهو ما أشعل الاجواء بين الساحلي واسية الجعايبي... 

إضافة تعليق