ينطلق المهرجان الدولي لفيلم الهواة قليبية في دورته الـ34 يوم 28 جويلية ويتواصل الى حدود 3 أوت 2019 .
وفي ندوة صحفية عقدتها الهيئة المديرة للمهرجان صبيحة الخميس 18 جويلية 2019 بمدينة الثقافة، تم الكشف عن تفاصيل البرمجة الذي ينبئ ثراءها بدورة متميزة.


تتوزع البرمجة بين العروض السينمائية والندوات والمحاضرات وحلقات النقاش بالاضافة الى الورشات
يضم المهرجان مسابقتين: المسابقة الدولية للأفلام القصيرة والمسابقة الوطنية الخاصة بالأفلام القصيرة والصور الفوتوغرافية والسيناريوهات . وتعرض الأفلام المشاركة في المسابقة الدولية يوميا بداية من الساعة التاسعة والنصف ليلا بمسرح الهواء الطلق


تتكون لجنة تحكيم المسابقة الدولية من الممثل المسرحي والسينمائي رؤوف بن عمر وانا كورينا من اوكرانيا وهي رئيسة واستاذة بمدرسة الفنون المسرحية وكتابة السيناريو بخار كيف اوكرانيا وارديوما صوما من بوركينا فاسو وهو سينمائي من خريجي المعهد الافريقي للدراسات السينمائية التابع لجامعة واغادوغو وباحث في الفنون والاركيولوجيا متخرج من جامعة السوربون بالاضافة الى الممثل والمخرج المسرحي الاردني غنام غنام وماتيلد روكسيل من فرنسا وهي باحثة في مجال الدراسات السينمائية .


أما المسابقة الوطنية فتتكون اللجنة من المخرجة السينمائية الهاوية ايمان النفطي والمخرج وليد مطار ومهندس الصوت منصف طالب والاكاديمية والباحثة التونسية ليلى بن رحومة والممثلة المسرحية لبنى مليكة
وتشهد الأيام نشاطا مكثفا موزعا بين مناقشة الأفلام والورشات الفنية والندوات واللقاءات وبالتوازي مع البرنامج الرسمي تنظم الهيئة المديرة معارضا وعروضا تنشيطية وموسيقية وسينمائية مفتوحة لجمهور قليبية.


ولا يخلو المهرجانات من ندوات وتكريمات ومحاضرات منها محاضرة "رقمنة أفلام الهواة" بالشراكة مع معهد جان فيجو
ندوة "عطيات الأبنودي سفير الغلابة " مع أسماء يحي الطاهر عبد الله من مصر ، حيث يخصص المهرجان في دورته 34 فقرة تكريمية هامة لعطيات الأبنودي والتي سبق وتحصلت على جائزة الصقر الذهبي في قليبية 72 . وسيتم عرض افلام:" حصان من طين" و"سندويتش" و"اللي باع واللي اشترى"


ومن بين الأفلام المبرمجة : فيلم ثورة الساندينية في اطار سهرة خاصة بسينما المقاومة وفيلمي لبنان في دوامة وكان يا مكان بيروت للمخرجة اللبنانية جوسلين صعب والتي يكرمها أيضا المهرجان .
ومن فقرات المهرجان أيضا سهرة خاصة بفلسطين من خلال عرض فيلم استعادة لكمال الجعفري والذي سيكون حاضرا ايضا في درس خاص بالتنسيق مع دوك هاوس وتشاركه فيه سمية بوعلاقي من تونس
وينتظم حفل الاختتام السبت 3 أوت بتقديم لورشات وتوزيع الجوائز وعرض الأفلام المتوجة .


وكما انه يتزامن احتفال المهرجان بذكرى تاسيسه الخامسة والخمسين مع خمسينية أشهر مهرجانات الموسيقى في تاريخ
البوب والروك اندرول وودستوك، فتقترح المكتبة السينمائية التونسية في اطار المهرجان أهم العروض الموسيقية المذهلة التي قدمها فنانو المهرجان مثل جيمي هندريكس وكوكر جو خلال فيلمين وثائقيين وهما وودستوك 1970 من اخراج مايكل وادلغ وفندق ووودستوك 2009 وهو من اخراج انجي لي وهو فيلم يروي كيف غير وودستوك مجرى حياة أهالي بلدة غرينويتش.


ويشرف على هذا المهرجان الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة وهي جمعية ثقافية غير حكومية تاسست سنة 1962 تحت اسم الجمعية التونسية للشباب السينمائي وتخرج منها أجيال من السينمائيين والتقنيين والنقاد.
ويبقى مهرجان قليبية لفيلم الهواة محضنة المبدعين الشبان الذين هم فقط نجومه بما يقدمونه من أعمال او يضيفونه من أفكار مستحدثة وابداعية تؤسس لمستقبل الدورات. بالاضافة الى أن المهرجان ينفتح على تجارب محلية وعالمية يتم انتقاؤها بدقة شديدة حرصا على تقديم مادة سينمائية ترتقي الى المعايير الدولية وهو ما يثري التبادل الثقافي والفكري والفني .


فالمهرجان الذي هو أقدم تظاهرة سينمائية في تونس، فضاء للهواة يمهد الطريق للاحتراف على اعتبار أن قدم للساحة السينمائية ابرز الأسماء: ديغور ريسكاز من فنزويلا وشيلا غرابر من بريطانيا وأحمد بن كاملة من الجزائر وعطيات الأبنودي من مصر أما من من تونس فنذكر كل من فريد بوغدير ورضا الباهي

بثينة
 

إضافة تعليق