في خطوة ترمي إلى تسهيل مراقبة الحياة البرية في الغابات المطرية، استطاع العلماء تمكين نبتة يطلق عليها اسم بيتي، من التقاط أول صورة سيلفي لنفسها بكاميرا تعمل بطاقتها.

والنبتة المعروفة باسم بيتي ذا فيرن، تنتمي إلى فصيلة السراخس،وتسمح هذه الخلايا للنبتة بتوليد طاقة تعمل على تشغيل كاميرا منخفضة الطاقة وتلتقط صورة لها ويمكن استخدام هذا النوع من التكنولوجيا في أماكن نائية وعرة يصعب وصول البشر إليها، لقياس درجات الحرارة والرطوبة ونمو النبات في إطار تعزيز فهم التغير المناخي، وفقدان الموائل والتهديدات الأخرى ويقول الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها ربما تمكن من تحقيق تقدم كبير في جهود الحفاظ على النبات
 
 
 
إضافة تعليق