أوضحت الإعلامية ليندا تفاصيل دخول المتحيل الدي قدم شهادة بخصوص المرحوم آدم بوليفة إلى قناة موزاييك اف ام.حيث قالت ليندا، ناقلة كل الكواليس وشهادات المتواجدين بمدخل الإذاعة وخارجها، أن المتحيل أكد أنه ابن عم آدم بوليفة وأراد التدخل على إداعات موزاييك للإدلاء بشهادة، فطلبوا منه بطاقة تعريف إلا أنه تعلل بأن البطاقة لدى قاضي التحقيق.فاستظهر المتحيل بفيديوات على أساس أنه حضر في برامج تلفزية وإداعية في علاقة بعائلة الضحية، مما جعل فريق هادي زعيم يوافق على تدخله على الهواء مباشرة.وبعد تمرير شهادته مباشرة، تلقت إداعة موزاييك إعلاما بأن من قام بالتدخل متحيل ولا يمت للعائلة بصلة، وهو لازال في مقر الإداعة، مما جعل الأمن المتواجد بالإداعة يتصل بالشرطة، ولما اكتشف المتحيل أن أمره قد تم فضحه، حاول الهروب عبرالطابق الأرضي وفق ما أكدته ليندا.فالتحق به رجال الأمن وألقوا القبض عليه ومنعوه من الخروج إلى حين وصول رجال الشرطة، مؤكدا في الأثناء أنه على قرابة بآدم بوليفة.وشددت ليندا على أن إذاعة موزاييك هي من بلغت عليه رجال الشرطة، وهي ساعية بكل جهدها لكشف حقيقة هدا المتحيل الدي تحيل قبل الإذاعة على والد آدم بوليفة الدي أقام في من منزله لمدة 3 أيام على أساس أنه تابع فريق حمزة البلومي وبرنامج الحقائق الأربعة.والتحقيق متواصل للكشف عمن أرسل المتحيل ومن يقف وراءه

إضافة تعليق

الأكثر قراءة