بعد إستجواب إحدى الموقوفات في قضية “مراودة في الطريق العام” بالحمامات والملقبة بـ”خولة ناعورة” اعترفت أنها كانت تعمل في الدعارة لحساب خطيبها الملقب بـ”خرينقة” الذي أحبته منذ 5 سنوات عندما كان يتردد على وكر دعارة في نفس المنطقة وكانت تستضيفه في فراشها كحريف. وقالت الموقوفة أنها تعمل معه في الدعارة ليتمكنوا من توفير المال للزواج خلال فصل الصيف القادم

إضافة تعليق